خدمات

زلزال المغرب اتسبب فى ضرر لأكتر من 2 مليون و800 ألف مواطن

هل سمعتم عن زلزال الحوز المغربي الذي هز أرجاء المملكة في الأسابيع الأخيرة؟ اليوم نتناول أحدث تصريحات وزير الموازنة المغربي، فوزي لقجع، حول تأثيرات هذه الكارثة الطبيعية وكيف تستجيب الحكومة لمواجهتها.

زلزال الحوز المغربي: التأثير واستجابة الحكومة

تقديرات الأضرار المادية والبشرية

أكد فوزي لقجع خلال حديثه أمام البرلمان المغربي أن حوالي 2.8 مليون نسمة تأثروا بشكل مباشر من الزلزال. تقديرات الحكومة تشير إلى تضرر حوالي 2930 دوارًا، وهو ما يمثل ثلث الدواوير في المنطقة المذكورة. ولم تقتصر الأضرار على الدواوير فقط، بل تضررت أيضًا حوالي 59,674 منزلًا، منها ما انهار بالكامل بنسبة تقدر بـ 32%.

دعم الحكومة للمتضررين

إن الحكومة المغربية لم تقف مكتوفة الأيدي تجاه مأساة مواطنيها، فقد أعلنت عن دعم مالي متواصل للمتضررين يبلغ حوالي 244 دولارًا شهريًا لكل أسرة، وذلك لمدة عام كامل. ولم تتوقف المساعدات هنا، فقد قدمت الحكومة تعويضات تصل إلى 140 ألف درهم للأسر التي تضررت منازلها بالكامل، و80 ألف درهم للأسر التي تضررت منازلها جزئيًا.

خطة الحكومة لإعادة الإعمار

لم تكتف الحكومة بتقديم المساعدات المالية فقط، بل أعلنت عن خطة طموحة لإعادة الإعمار تستلزم ميزانية ضخمة تبلغ 120 مليار درهم، وذلك خلال الخمس سنوات المقبلة. وتأتي هذه الخطوة في سياق جهود مكثفة لتأهيل المناطق المتضررة والمحافظة على الطابع المعماري الخاص بجبال الأطلس الكبير.

تجدد الطبيعة دائمًا طرقها في تذكيرنا بقوتها وعظمتها. ومع كل كارثة، تجدد الإنسانية نفسها في الوقوف سويًا لمواجهة تحديات الحياة. وتبقى الملكية المغربية والحكومة وكل المواطنين مثالًا يحتذى به في الوقوف سويًا وتجاوز الصعاب.

ماذا يجب أن تفعل عند وقوع زلزال

عندما تهتز الأرض تحت أقدامنا، تتسارع نبضات قلوبنا وتتزايد الحاجة للتحرك بسرعة وحكمة. في حالة وقوع الزلزال، من الضروري البقاء في المكان الذي أنت فيه إذا كان آمنًا والبحث عن مأوى تحت قطعة من الأثاث الثقيلة مثل الطاولة، أو الوقوف بجوار الجدار الداخلي. تجنب النوافذ والأماكن المعرضة للانهيار. إذا كنت في الخارج، ابتعد عن المباني والأعمدة الكهربائية. وبعد انتهاء الزلزال، كن حذرًا من الهزات الارتدادية واتبع إرشادات السلامة المحلية.