تعليم

تدريس مسيرة الفنانة سميحة أيوب بمنهج الصف السادس الإبتدائي تقديرا لتاريخها بالمسرح والفنانة تعلق رحلتي لم تذهب هباء


أكد مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن إضافة صورة الفنانة سميحة أيوب إلى المناهج الدراسية جاءت كتقدير للدور التاريخي الذي قامت به في مجال المسرح، يُذكر أن صورة الفنانة سميحة أيوب متاحة في منهج الصف السادس الابتدائي في كتاب المهارات والأنشطة، وتُدرج ضمن نشاط المسرح كجزء من المناهج المطورة بنظام التعليم الجديد.

تدريس مسيرة الفنانة سميحة أيوب

أكد المصدر أن وجود نماذج فنية داخل منهج المهارات والأنشطة للطلاب أمر طبيعي، وأنه يتم إدراج شخصيات فنية مصرية لهم أدوار وتاريخ كبير في المناهج الدراسية. هذا الإجراء ليس بجديد ويأتي في إطار تعزيز التعليم والتربية بالاستفادة من تجارب وأدوار هؤلاء الشخصيات في المجال الفني والثقافي.

مناهج الصف السادس الابتدائي

مناهج الصف السادس الابتدائي تتضمن معلومات عن الفنانة سميحة أيوب ضمن قسم يُعنى بالشخصيات المصرية المؤثرة، وقد تم تقديم معلومات حول مسيرتها الفنية والتعليمية، حيث درست التمثيل في المعهد العالي للسينما وتخرجت في عام 1952، واختارت مهنة التمثيل وتولت مهام إدارة المسرح المصري الحديث والمسرح القومي بجانب العمل في مجال التمثيل.

وتميزت سميحة أيوب بقدرتها على تجسيد شخصيات متنوعة ببراعة، سواء كانت شريرة أم طيبة، ضعيفة أم قوية، وقد بدأت مسيرتها الفنية منذ سنوات مبكرة وحققت نجاحاً كبيراً في عالم التمثيل.

سميحة أيوب ترد على تدريس سيرتها الفنية

وفي تصريحاتها، أعربت الفنانة سميحة أيوب عن سعادتها الكبيرة بإدراج صورتها ومعلومات عنها في المناهج الدراسية، مشيرةً إلى أنها ترى ذلك خطوة إيجابية ومهمة تعكس التفكير الجديد المتحضر في مجال التعليم. كما أعربت عن فخرها لأجل بلدها مصر وشعورها بأن عملها الفني لم يكن عبثًا، وأنها تأمل أن تتخذ خطوات مماثلة مع فنانين آخرين لديهم مسيرات تاريخية تستحق الدراسة والتعرف عليها في المدارس.

طارق الشناوي يكشف عن «خطأ»

أشاد الناقد الفني طارق الشناوي بتدريس مسيرة الفنانة سميحة أيوب ضمن المناهج الدراسية للصف السادس الابتدائي، وعبّر عن تأييده المطلق لهذه الإضافة الثقافية، وفي نفس الوقت، أعرب عن استغرابه واستياءه من وجود خطأ في المعلومات المذكورة حيث تم ذكر أن سميحة أيوب تخرجت في عام 1952 من معهد السينما، بينما كانت الفنانة خريجة معهد المسرح وتُعرف بلقب "سيدة المسرح العربي"، هذا بالإضافة أن افتتاح معهد السينما كان بعد سبع سنوات من هذا التاريخ.

كما أبدى الشناوي استيائه من تلك الاعتبارات العشوائية والسرعة في كتابة المعلومات الخاطئة داخل المناهج التعليمية، مشددًا على أهمية الدقة والاعتبارات الأكاديمية في وضع المناهج التعليمية.