منوعات

مش قادر تبطل سجاير بسبب النيكوتين؟.. واحده واحده هتبطل

في عصرنا الحديث، تعتبر التدخين مشكلة صحية كبيرة تهدد حياة الملايين حول العالم. إن الرغبة في الإقلاع عن هذه العادة الضارة تكون قوية لدى الكثيرين، لكن الإدمان على النيكوتين يجعل الأمر أكثر صعوبة مما يبدو. ولحسن الحظ، هناك أدوية ووسائل مساعدة قد أثبتت فعاليتها في مساعدة المدخنين على التخلص من هذه العادة الضارة.

تشير دراسة نشرها موقع "ساينس أليرت" إلى أن أدوية الفارينكلين والسيتيسين، بالإضافة إلى سجائر النيكوتين الإلكترونية، هي الأكثر نجاحاً وفاعلية في مساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين. هذه الأدوية تعمل على تنشيط مستقبلات النيكوتين في الدماغ، وهذا يلعب دورًا هامًا في تخفيف الرغبة الملحة في التدخين.

التدخين يعتبر السبب الرئيسي للأمراض والوفيات التي يمكن الوقاية منها في جميع أنحاء العالم. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، تسببت الأمراض المرتبطة بالتدخين في نسبة تفوق 40٪ من الوفيات الناجمة عن تعاطي التبغ، ومن هذه الأمراض السرطان وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة والسل.

النيكوتين هو المادة الكيميائية التي تجعل الإقلاع عن التدخين أمرًا صعبًا. يؤثر النيكوتين في الدماغ، مما يزيد من إفراز مواد كيميائية تسمى الناقلات العصبية، والتي تؤثر على المزاج والسلوك. يتم إطلاق الدوبامين، المعروف بأنه "مادة السعادة"، في الدماغ بفعل النيكوتين، مما يجعل المدخن يشعر بالسعادة وتحسين المزاج.

لهذا السبب، يكون الإدمان على النيكوتين قويًا، ويمكن أن يكون من الصعب التوقف عن التدخين دون مساعدة. حوالي 6 من كل 100 شخص يستطيعون الإقلاع عن التدخين بنجاح دون مساعدة.

لكن هناك أمل. الفارينكلين والسيتيسين هما أدوية أثبتت فعاليتها في مساعدة المدخنين على التخلص من الإدمان على النيكوتين. تعمل هذه الأدوية عن طريق تنشيط مستقبلات النيكوتين في الدماغ، مما يقلل من الرغبة في التدخين.

إذا كنت تبحث عن استراتيجية فعالة للإقلاع عن التدخين، فإن الجمع بين نوعين من العلاج ببدائل النيكوتين (NRT) يمكن أن يكون الخيار الأمثل. مثل لصقات النيكوتين والعلكة أو أقراص الاستحلاب. حيث أظهرت النتائج أن حوالي 12 من كل 100 شخص يستخدمون نوعين من هذه العلاجات معًا سيتمكنون من الإقلاع عن التدخين بنجاح.

بصفة عامة، يمكن القول أن هناك أملًا حقيقيًا للإقلاع عن التدخين، والأدوية والعلاجات ببدائل النيكوتين تمثل خيارات فعالة للمدخنين الذين يرغبون في التخلص من هذه العادة الضارة والحفاظ على صحتهم.

يجب على كل مدخن أن يعلم أنه يمكنه الإقلاع عن التدخين والعيش بحياة أفضل وأكثر صحة.