خدمات

يعاود الانخفاض من جديد..أسعار الذهب اليوم تنخفض بـ60 جنيها بعد تحرك سريع في سعر الذهب ومفاجأة في سعر عيار 21 الآن


سعر الذهب اليوم في مصر أصبح محل اهتمام للكثيرين، ويأتي هذا الاهتمام في ظل التقلبات الجنونية في الأسعار التي شهدناها خلال الساعات القليلة الماضية، حيث وصل سعر الجرام عيار 24 إلى أكثر من 3 آلاف جنيه مصري بدون مصنعية، ولكن شهدت تعاملات اليوم الخميس انخفاض للذهب للمرة الثانية، حيث انخفض سعر الذهب بمقدار 45 جنيهًا للجرام، بعد تراجع سابق قدره 15 جنيهًا للجرام، وبهذا التراجع، بلغت القيمة الإجمالية لانخفاض أسعار الذهب 60 جنيهًا، واليكم تقرير يوضح سعر الذهب في مصر اليوم.

سعر الذهب اليوم

يتجه العديد من الأفراد إلى البحث عن سعر الذهب اليوم في مصر، سواء للمستثمرين للحفاظ على قيمة الأموال في ظل الظروف الإقتصادية ، حيث أن الذهب هو الملاذ ألآمن للجميع سواء للأفراد أو المستثمرين كما يكون هام للعرسان الجدد الذين يتطلعون لشراء الشبكة الذهبية، ويتميز الذهب بتنوع عياراته، بما في ذلك عياري 18 و 21، و24 والذي يحظى بأهمية كبيرة ومتابعة من الكثيرين.

أسعار الذهب

بلغ سعر الذهب عيار 21 الذي يعد الأكثر مبيعًا في مصر 2540 جنيهًا للجرام في التداولات الفورية بالصاغة ومحلات الذهب، وجاء سعر الذهب لجميع الأعيرة كالآتي:
  • سجل عيار 24 نحو 2900 جنيها. 
  • سجل عيار 21 نحو 2540 جنيها.
  • سجل عيار 18 نحو 2177 جنيها.
  • سجل الجنيه الذهب 20320 جنيها.

توقعات أسعار الذهب في مصر

شهد سعر الذهب في البورصة العالمية ارتفاعًا بفضل الطلب على هذا الملاذ الآمن، مما ساعد الذهب على التفوق على ارتفاع الدولار الأمريكي وعوائد السندات الحكومية، وتزامنًا مع ذلك، ينتظر الأسواق بيانات النمو الاقتصادي الأمريكي التي من المقرر أن تصدر اليوم، وذلك قبل اجتماع البنك الفيدرالي خلال الأسبوع المقبل.

وارتفع الذهب الفوري خلال تداولات اليوم الخميس بنسبة 0.3%، ليصل إلى أعلى مستوى منذ بداية الأسبوع عند 1993 دولار للأونصة، وهذا يعد ارتفاعًا لليوم الثاني على التوالي، بعد أن سجل الذهب أدنى مستوى له هذا الأسبوع عند 1953 دولار للأونصة يوم الثلاثاء الماضي، وفقًا للتحليل الفني لجولد بيليون.

وقد تمكن الذهب من تجاهل التأثيرات السلبية لارتفاع قيمة الدولار وعوائد السندات الأمريكية، نظرًا لعودة المخاوف من تصاعد الصراع في فلسطين والكيان المحتل، حيث تستمر الهجمات على قطاع غزة، وفي هذا السياق، أكد الكيان المحتل عزمه على شن هجوم بري على المنطقة.

من ناحية أخرى، تثير المخاوف في الأسواق أيضًا زيادة الطلب على الدولار الأمريكي كملاذ آمن، هذا الأمر يؤدي إلى ارتفاع قيمة الدولار والذهب في نفس الوقت، على الرغم من العلاقة العكسية المعتادة بينهما.