منوعات

مسلسل الفريدو..العلامات المبكرة لمرض ألزهايمر وهل الوفاة هي نهاية هذا المرض كما حدث في المسلسل؟..طبيب يجيب ويفجر مفاجأة


بعد انتهاء عرض مسلسل الفريدو، الذي قامت ببطولته الفنانة الهام شاهين والنجم أحمد فهمي ونخبة من النجوم، محققا نجاح كبير ونسبة مشاهدة كبيرة، حيث تناول المسلسل مرض ألزهايمر، مما جعل الكثيرين يتساءلوا عن مرض ألزهايمر وماهي أعراضه المبكرة، وهل لو ظهرت هذه العلامات على شخص عزيز لديك يمكن علاج هذا المرض، أو السيطرة على الحالة أم أن النهاية لهذا المرض هو الموت كما حدث بالمسلسل وأحزن جميع متابعي المسلسل، خلال هذا المقال سنجيب على هذه التساؤلات وكيف تحمي أحبائكم من هذا المرض اللعين، فقط تابعونا.

الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر

صرحت أستاذ طب المسنين ومدير مستشفى المسنين بجامعة عين شمس الدكتورة ولاء وسام، أن مرض ألزهايمر يحدث بسبب تدهور في وظائف المخ والذاكرة بشكل تدريجي، وذلك يؤثر بشكل كبير على كبار السن، ولكن عند اكتشافه مبكرا يؤدي ذلك لإبطاء تدهور الحالة.
 
وأضافت وسام أن نسيان الأحدا ث القريبة أولا ثم نسيان أفعال يقوم بها منذ وقت قليل من الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر، مشددة أن النسيان المرضي هو مشكلة خطيرة، تؤثر على حياة الشخص وعلى كل أموره وعلى  علاقاته مع الآخرين، وخصوصا أقرب الناس إليه، ويعتبر نسيان طريقة الطبخ و أيضا نسيان كيفية قيادة السيارة من العلامات المبكرة والبارزة لمرض ألزهايمر.

لذلك عند المعاناة من هذه المشاكل يجب العرض على الطبيب فورا وطلب المساعدة، لأن ذلك دليل على الإصابة بمرض ألزهايمر، كما أكدت أنه يجب عدم الخلط بين الأعراض المبكرة لمرض ألأزهايمر التي وضحناها وبين النسيان العادي الذي يتمثل في نسيان المفاتيح أوغيرها من الأشياء الغير مهمة.
 
 كما ذكرت أن مرض ألزهايمر عندما يستفحل يصاب المريض بمشاكل في الكلام، وأيضا ينسى الكلام وينسى المصطلحات، كما يصاب بالإكتئاب والتغيرات السلوكية، هذا بالإضافة للإصابة بالهلاوس والشكوك وأيضا عدم الإهتمام بالنظافة الشخصية.

مرض ألزهايمر

هو مرض خطير يعني أن يفقد الشخص حياته ويصبح صفحة بيضاء لا يتذكر شيء ولا يعي شيء، حتى أقرب المقربين إليه لا يعرفهم ولايتذكرهم، يالا قسوة المرض، عندما يصبح الشخص وحيدا لايذكر إسمه لايذكر عنوانه لايوجد له ذكريات مع أحبابه، اليوم يشبه البارحة ولافرق بينهما، لايمكن تذكر معلومة، هذا يعني أن الإنسان قد مات وهو على قيد الحياة أو أنه وقع فريسة لشبح مرض ألزهايمر.

يعتبر مرض ألزهايمر هو شبح وكابوس الشيخوخة، كونه من أشهر وأخطر أمراض الشيخوخة، حيث يعيش المريض لحظات وحياة مأساوية، وقد جسدت الفنانة إلهام شاهين معاناة مريض مرض ألزهايمر بحرفية كبيرة، حيث قاست من جحود الأهل والمقربين وحنية البعض، فكانت مطحونة بين فرائس المرض اللعين وبين نفوس الأهل والمجتمع، حتى انتهت بالوفاة مما جعل الكثيرين يتساءل هل كل مصاب بمرض ألزهايمر نهايته الموت؟؟ ... وهل  لايوجد علاج لهذا المرض؟؟؟.

هل الوفاة نهاية مرض الزهايمر؟.. طبيب يجيب ويفجر مفاجأة

ألزهايمر هو مرض دماغي خطير يتسبب في تدهور وظائف الدماغ ويؤدي إلى  العديد والعديد من المشاكل في الذاكرة والتفكير والسلوك، ويمكن أن يتفاوت تأثير هذا المرض من شخص لآخر وذلك وفقًا للحالة الصحية العامة للشخص وعلى حسب مدى تقدم المرض، السؤال حول ما إذا كان الزهايمر يؤدي في النهاية إلى الوفاة يعتمد على مجموعة من العوامل.

من الحقائق المؤكدة أن الزهايمر ليس مرضًا قابلاً للشفاء حتى الآن، كما أنه ليس له علاج، يمكن أن يعيد الوظائف الدماغية التي تضررت بسببه، ومع ذلك، يمكن السيطرة على الأعراض وتحسين نوعية حياة المصابين به من خلال تناول بعض العلاجات، وبجانب الدعم الطبي مع العناية بالصحة العامة.

بالنسبة لسؤال ما إذا كان الزهايمر يؤدي في النهاية إلى الوفاة، فإن الإجابة نعم، حيث أن مريض الزهايمر سيموت دون أن يشفى منه، وقد يكون الزهايمر هو السبب المباشر للوفاة في بعض الحالات بسبب تدهور الحالة الصحية العامة وتأثير المرض على الوظائف الحيوية للجسم، ومع ذلك، يمكن للأفراد الذين يعانون من الزهايمر أن يعيشوا لسنوات عديدة قبل الوفاة، وذلك في حالة إبطاء تأثيرات هذا المرض اللعين بالمتابعة مع طبيب منذ اكتشاف المرض.

الخلاصة، يجب معالجة الزهايمر بجدية والبحث عن العلاجات والدعم اللازم حتى يتمكن المصابين بهذا المرض التكيف مع الحياة، وتأخير تدهور الحالة الصحية، وفي بعض الحالات التي يتقدم فيها المرض بشكل سريع يكون الموت هو النهاية المحتومة، لذلك يجب الكشف عند الطبيب المختص عند ظهور الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر.