رياضة

ذنب مين ياصلاح؟.. محمد صلاح يرحل عن ليفربول الموسم القادم

فى ظل الأحداث التى يعيشها الجمهور العربى العاشق لكرة القدم وبالأخص للنجم محمد صلاح والذى أطلقوا على اللاعب المصرى لقب "فخر العرب" فإن الجميع كان منتظرا لردة فعل من النجم المصرى من أجل القضية التى يُحاربون من أجلها لأنها قضية بلد عربى مثلهم.

غضب الجماهير على محمد صلاح

لكن كان هناك تباطؤ من النجم المصرى لمساندة هذا البلد العربى ولو بكلمة وهذا ما تسبب فى إطلاق غضب الجماهير العرب على النجم المصرى وبالأخص الجماهير المصرية التى كانت الداعم الأول للنجم.

لكن كل ذلك من الممكن أن يتلاشى هذه الأيام بسبب تبرع الأسطورة المصرى للهلال الأحمر بمبلغ جيد من المال أظهر فيه دعمه للشعب العربى الشقيق، لكن على الرغم من السخاء فى التبرع إلا أن هناك البعض يرى أن صلاح تحرك بعد غضب الجماهير عليه وهو ما يجعلهم غاضبون عليه إلى الأن.

أسباب خروج صلاح من ليفربول

لذلك فإنه هناك من يظن أن خروج صلاح من ليفربول هو بسبب الحرب الجماهيريه العربية على اللاعب المصرى، لكن هذا غير صحيح بالمرة وذلك لأن صلاح كان قد جدد مع ليفربول من أجل البقاء لتحطيم الأرقام مع الفريق الإنجليزي.

وها هو الان مُحطماََ لكل الأرقام وبالأخص أرقام أسطورة ليفربول السابق "ستيفن جيرارد" فبالتالى خروج صلاح من ليفربول ليس بسبب غضب الجماهير عليه، إنما يبدو أنه يُحاول التواجد بمكان جديد يُحاول فيه الإندماج والمرور بتجربة جديدة فى مسيرته الكروية.

العرض الضخم المقدم للنجم المصرى

بحسب ما تناقلته وسائل الإعلام، تلقى صلاح عرضًا مغريا من الدوري السعودي، بل إنه من أضخم العروض على الساحة الكروية، حيث يبلغ قيمة العرض 150 مليون يورو وما يزيد الأمور إثارة، هو أن هذا العرض قد يكون تاريخيا ويتفوق حتى على صفقة البرازيلي نيمار مع الهلال.

بديل محمد صلاح فى حالة رحيله إلى السعودية

وفي ظل هذه الأخبار المتزايدة، يبدو أن ليفربول بدأ البحث عن البديل المناسب لصلاح، وبحسب الصحف البريطانية، فإن الألماني ليروي ساني، الذي يلعب حاليًا مع بايرن ميونخ، يبدو أنه البديل المناسب للفرعون المصرى وبالتالى فقد دخل دائرة اهتمامات النادي الإنجليزي.

صعوبة ضم الألمانى ليروي ساني

ومع ذلك، فإن الصفقة قد تواجه العديد من التحديات، خصوصًا مع اهتمام نوادي كبيرة مثل آرسنال وريال مدريد بضم اللاعب، فالتنافس على موهبة ليروي ساني سيكون شرسًا، وقد يضع ليفربول في موقف صعب ذلك نظرا للعرض الذى سيقدمه بايرن ميونخ من أجل التخلى عن خدمات اللاعب.

رحيل صلاح وبقاء إسمه فى الأنفيلد

مهما كانت النتيجة، يبقى محمد صلاح واحدًا من أبرز نجوم الكرة في العصر الحالي، وأي نادي سينضم إليه سيكون حتمًا محظوظًا، وفي الوقت نفسه، يظل جمهور ليفربول في انتظار الأخبار، متمنيًا استمرار نجمهم في أروقة "أنفيلد".