خدمات

التبرع بالدم لفلسطين..أماكن التبرع بالدم لفلسطين في القاهرة والإسكندرية وعدد من محافظات الجمهورية

التبرع بالدم لفلسطين من أكثر الأمور التي يزداد البحث عنها من جانب المواطنين في القاهرة ومحافظات الجمهورية، ذلك الإهتمام جاء بعد إعلان مؤسسات من التحالف الوطني للعمل التطوعي عن حملة تبرع بالدم، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة وبنك الدم وتحت شعار "قطرة دماء تساوي حياة"، وسوف نوافيكم خلال هذا المقال عن أماكن التبرع بالدم لفلسطين المنتشرة في القاهرة والإسكندرية وباقي محافظات الجمهورية.

أماكن التبرع بالدم لفلسطين في القاهرة

أعلنت مديرية الشئون الصحية بالقاهرة عن انطلاق حملة التبرع بالدم ابتداءً من اليوم السبت، حيث ستقدم مديرية الشئون الصحية بالقاهرة فرصة للمواطنين للمساهمة في حملة التبرع بالدم، وذلك من خلال توفير سيارتين مخصصتين لهذا الغرض، وأماكنهم كالآتي:

  1.  السيارة الأولى ستتواجد في ميدان العتبة.
  2.  السيارة الثانية متاحة في موقف أحمد حلمي.

سيكون موعد الحملة من الساعة العاشرة صباحًا حتى الرابعة عصرًا، وستكون هذه الحملة فرصة للمواطنين للمساهمة في تقديم الدعم للحالات التي تحتاج إلى الدم والتأكيد على أهمية التبرع بالدم في إنقاذ الأرواح وتقديم العون الإنساني في الأوقات التي تتطلب فيها.

أماكن التبرع بالدم لفلسطين في الإسكندرية

كما أعلن التحالف الوطني للعمل الأهلي التطوعي عن مواقع التبرع في محافظة الإسكندرية، سيكون بإمكان الراغبين في التبرع بالدم التوجه إلى مسجد القائد إبراهيم وميدان المرسي أبو العباس في الإسكندرية اليوم السبت، وستكون هذه الأماكن المتاحة للتبرع بالدم من أجل دعم الجهود الإنسانية وتلبية الاحتياجات الضرورية للمرضى والمصابين في فلسطين.

أماكن التبرع بالدم لفلسطين في باقي محافظات جمهورية مصر العربية

وقد جاءت أماكن التبرع بالدم لفلسطين في العديد من محافظات الجمهورية كالآتي:

اماكن التبرع بالدعم

أهمية التبرع بالدم لفلسطين

تأتي أهمية التبرع بالدم لفلسطين كنوع من التعبير عن التضامن مع القضية الفلسطينية ودعمًا للشعب الفلسطيني الشقيق،  في محنته في مواجهة العدو الغاشم، وأيضا من مسؤوليتنا الإنسانية والوطنية، يؤكد مسؤوليتنا نحو هذا الواجب الإنساني والعربي، حيث يعتبر دعم بسيط من أوجه الدعم التي يمكن أن يتم تقديمها للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، وتأكيدا على وقوف الشعب المصري إلى جانب إخوتنا في فلسطين  كونه ليس مجرد واجب إنساني، بل هو أيضًا جزء لا يتجزأ من استقرار وأمان مصر وأمان الأمة العربية بأكملها، حيث إن مثل هذه المواقف تبرز قوة وعزيمة شعبنا ورجاله، وهي تعبر عن التضامن الحقيقي والمشاركة الفعالة في دعم القضية الفلسطينية، حفظ الله فلسطين وشعبها ونصرهم على العدو الصهيوني.