منوعات

شاب يتحرش بالفنانة مني فاروق.. لفظيا خارج أحد المولات التجارية

بعد حادث الفنانة مني فاروق والمخرج خالد يوسف، قد يعتقد البعض بأن ذلك الخطأ قد يتكرر مرة أخرى مع الفنانة منى فاروق أو بمعني أخر أنها قد تخضع لأحد، بالطبع لا لأن تلك المرة التى علمنا فيها جميعا ما جرى لتلك الفنانة الجميلة البريئة مني فاروق هو حادث وارد لأى فتاة ضعيفة لكن لن يتكرر مرة أخرى وهذا ما أظهرته مني فاروق بعد تلك المشكلة.

مني فاروق بعد حادث خالد يوسف

حيث ظهرت مني فاروق بشكل قوى على السوشيال ميديا بردودها المحترمة على الجماهير التى تقوم بإستفزازها من خلال البث المباشر التى تظهر به وهم يقولون لها العديد من الألفاظ الغير لائقة، لكنها كانت ترد بشكل مهذب مما يعكس الظن الذى ظنه الناس بها بعد تلك المقاطع التى تداولوها بينهم أثناء ظهور تلك المقاطع.

ماذا حدث داخل المول؟

بحسب تحقيقات النيابة، كانت منى فاروق تتجول داخل المركز التجاري وعند مغادرتها، تعرضت للمضايقة من قِبل شاب، هذا وفقاً لأقوالها، فحاولت تجاهل الشاب الذي قابلها بالسب والقذف مدافعة عن نفسها بقولها "أنا محترمة جداً" كما أنها لم ترد على تصرفاته.

ماذا فعل الشاب تجاه مني فاروق؟

كشفت التحقيقات أن الفنانة واجهت تعديات لفظية أمام المركز التجاري، حيث تفاجأت بمحاولة الشاب لإعتراض طريقها ومضايقتها، رغم محاولتها تجاهل الأمر والابتعاد إلا أن الشاب واصل مضايقتها مما اضطرها للتحرك قانونياً ضده.

تفريغ الكاميرات وتحديد التفاصيل

طلبت النيابة العامة في الجيزة الاستعانة بتسجيلات كاميرات المراقبة في المنطقة المحيطة بالمول من أجل تحليل الأحداث ومعرفة ما إذا كانت ادعاءات الفنانة دقيقة، وما هي دوافع الشاب المتهم.

ماذا فعلت منى فاروق بعد ذلك الحادث؟

عبرت منى فاروق عن غضبها الشديد وحزنها عبر الحساب الشخصي التابع لها على الإنستجرام، حيث أكدت أنها ستلجأ إلى كافة الوسائل القانونية للدفاع عن حقوقها وسمعتها، مشددة على أن هذا النوع من السلوك لا يمكن تجاهله أو التغاضي عنه.

الإحترام لا يجلب إلا الإحترام

تبقى هذه الحادثة بمثابة تذكير بأهمية الحفاظ على الاحترام المتبادل في الأماكن العامة وضرورة تطبيق القانون بحزم ضد كل من يحاول خرق هذه الحدود.