خدمات

مفاجأة في عيار 21...سعر الذهب اليوم يواصل الارتفاع في محلات الصاغة بعد تثبيت الفائدة


استمرت أسعار الذهب اليوم في مواصلة الارتفاع، حيث سُجلت زيادة في أسعار الذهب بنهاية جلسة التداول اليوم، وشهدت جميع العيارات ارتفاعًا في أسعارها، وقد جاء هذا الإرتفاع منذ أيام قليلة بعد استقرار في المعدن الأصفر، ويرجع ارتفاع سعر الذهب لعدة أسباب يشهدها العالم حاليا منها الاضطرابات الإقتصادية والسياسية والاضطراب في المنطقة، مما أربك حساب المستثمرين كون الذهب هو الملاذ الآمن مما يجعل الكثير في متابعة مستمرة لمعرفة سعر الذهب في مصر اليوم، تابعونا.

سعر الذهب اليوم

عيار الذهب السعر (بالجنيه المصري)
عيار 24 2920 جنيهًا
عيار 21 2550 جنيهًا
عيار 18 2190 جنيهًا
الجنيه الذهب 20440 جنيهًا

سعر الذهب عالميا

على الساحة العالمية، شهد الذهب ارتفاعًا اليوم بالدولار، حيث بلغ سعره حوالي 1989.83 دولار للأونصة بحلول الساعة 09:55 بتوقيت جرينتش، وقد تمت تحركاته في نطاق ضيق لا يتجاوز ستة دولارات.

ويتجه الذهب العالمي إلى تسجيل أول خسارة أسبوعية منذ ما يقرب من شهر، حيث شهد تراجعًا في إقبال المستثمرين على المعدن الأصفر، وقد انخفض سعر الذهب بما يقرب من 1% منذ بداية هذا الأسبوع، وابتعد عن مستوى الألفي دولار الذي سجله الشهر الماضي.

أسعار الذهب اليوم

سعر الذهب اليوم عيار 24

بلغ سعر الذهب اليوم عيار 24 نحو 2920 جنيهًا.

سعر الذهب اليوم عيار 21

بلغ سعر الذهب اليوم عيار 21 نحو 2550 جنيهًا.

سعر الذهب اليوم عيار 18

بلغ سعر الذهب اليوم عيار 18 نحو 2190 جنيهًا.

سعر الجنيه الذهب 

بلغ سعر الجنيه الذهب نحو 20440 جنيهًا.

حدثت مؤخرًا أحداث مهمة في عالم الذهب خلال هذا الأسبوع، حيث شهدنا عمليات بيع من قبل المتداولين الذين قرروا التحول نحو استثمارات ذات مخاطر أعلى، مثل الأسهم والعملات الأخرى، على حساب الملاذ الآمن الذهب، وقد تجلى تأثير هذا القرار على أداء الذهب، حيث فشل في استغلال انخفاض قيمة الدولار وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

وقد شهد الذهب أيضًا مؤخرا عمليات جني الأرباح بعد زيادة الطلب عليه خلال الأسابيع الثلاثة الماضية نتيجة الاضطرابات في الشرق الأوسط بسبب الصراع بين فلسطين وجيش الاحتلال، والذي أدى إلى ارتفاع أسعار الذهب بنسبة تصل إلى 10٪ خلال شهر أكتوبر.

ومع تراجع المخاوف من تصاعد الصراع في الشرق الأوسط ومع جهود دولية لتهدئة التوترات، بدأ الطلب على الذهب كملاذ آمن يتراجع تدريجيًا في الأسواق.

من جهة أخرى، قام البنك الاحتياطي الفيدرالي بالموافقة على توقعات الأسواق واستمر في الحفاظ على أسعار الفائدة عند معدلاتها السابقة بين 5.25% و5.50%، لكن نلاحظ أن لهجة البنك أظهرت حذرًا كبيرًا، خاصة مع قوة النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة.

تشير التوقعات الحالية إلى أن هناك احتمالًا يقدر بنحو 80٪ للبنك الاحتياطي الفيدرالي لترك أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماع ديسمبر، وإذا تم هذا القرار، فإن البنك سيكون قد أنهى دورة رفع أسعار الفائدة، وفقًا لتوقعات الأسواق.

المستثمرون يظلون غير متأكدين بشأن الاتجاه الذي سيتخذه البنك الاحتياطي الفيدرالي في الاجتماعات المقبلة لذلك، ينتظر الجميع بفارغ الصبر بيانات الوظائف الأمريكية التي ستصدر اليوم، وذلك في محاولة لفهم مستقبل السياسة النقدية.