خدمات

قوافل بالكوم.. أكثر من 2510 طن مساعدات إنسانية من مصر فى طريقها إلى غزة "أغذيه وأجهزة طبيه وعلاج... وغيرها"

في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها قطاع غزة تظهر مصر مجدداً كداعم قوي للشعب الفلسطيني حيث أعلنت عن إرسال قافلة مساعدات إنسانية ضخمة للوقوف بجانب أهالي القطاع في هذه الأوقات العصيبة التى يمرون بها ويظهر هذا الدور الذى تقوم به مصر لأنه دورها فى مساعدة شقيقتها "فلسطين" وتقديم الدعم الكامل الذى تحتاجه من أجل تضميد الجراح.

جهود مصر المتضافرة لإغاثة أهل غزة

شهدت مصر حدثاً بارزاً يعكس روح التعاون والمسؤولية الاجتماعية، حيث تم إطلاق "قافلة الأمل" في مبادرة هامة لدعم أهل غزة، حيث حضر هذا الحدث البارز عدد من الشخصيات الرسمية والعامة، وكان في مقدمتهم رئيس ديوان رئاسة الجمهورية وأمين صندوق تحيا مصر.

مشاركة واسعة من القيادات الوطنية

شارك في الحدث كوكبة من الشخصيات البارزة في مصر، والتي ضمت وزراء ومحافظين وقيادات حكومية مرموقة، وتجسد هذه المشاركة الواسعة الإجماع الوطني على أهمية الدور الإنساني والتضامني الذي تلعبه مصر في المنطقة.

التحرك نحو غزة

مع إشارة البدء من رئيس مجلس الوزراء انطلقت القافلة محملة بمعونات متنوعة تشمل الأجهزة والمستلزمات الطبية وكميات ضخمة من الدعم الغذائي، فهذه الخطوة لا تعبر فقط عن دعم مادي بل هي رسالة تضامن وأمل من الشعب المصري إلى أهل غزة.

دور الهيئات والمؤسسات في القافلة

لعبت هيئات ومؤسسات مصرية عدة دوراً محورياً في تنظيم وتجهيز هذه القافلة مما يبرز الدور الفعّال لهذه الجهات في دعم المبادرات الإنسانية.

القافلة الشاملة

أوضح الدكتور مصطفى مدبولي عن مكونات القافلة الشاملة، التي تشمل مساعدات غذائية وطبية متنوعة، تهدف إلى تلبية الاحتياجات الفعلية لسكان القطاع الذين لا هم الأن بلا مأوى وبلا غذاء ويعيشون اليوم بيومه ولا يعلموا كيف سيتصرفون فى الأيام المقبلة.

دعم شامل في مواجهة الأزمات

تحدث تامر عبد الفتاح، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، عن القافلة ومكوناتها، التي تتضمن 190 شاحنة وعلى متنها أكثر من 2510 طن من المساعدات بما في ذلك القافلة الطبية التي تمثل أهمية بالغة للقطاع الطبي في غزة.

القافلة الطبية

تضمنت القافلة الطبية مجموعة واسعة من الأجهزة والمعدات الطبية الضرورية لتقديم الرعاية الطبية العاجلة والمستمرة لسكان القطاع، مع التركيز على العناية بالجرحى والمصابين.

تؤكد هذه المبادرة المصرية على التزام الدولة الراسخ بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وتقديم الدعم اللازم في مواجهة الأوضاع الصعبة، مما يبعث الأمل في نفوس الكثيرين.