منوعات

طريقة مذهلة للنوم في دقيقتين.. الطيارون اول من استخدمها بخطوات سهلة

النوم السريع في دقائق هل تصدق أنه يمكنك الغوص في أحضان النوم خلال دقيقتين فقط؟ يبدو الأمر كأنه خدعة سحرية، ولكن بحسب جاستن أغوستين، المدرب البدني المعروف، فإن هذا ممكن تمامًا بتطبيق ما يُعرف بـ "الطريقة العسكرية" للنوم تُرى، كيف يُمكن لهذه التقنية أن تُحدث فارقًا كبيرًا في حياتنا اليومية المليئة بالضغوط؟.

تم تطوير هذه التقنية في الأصل لمساعدة الطيارين العسكريين على استعادة التركيز والانتباه خلال المهمات الحرجة فالنوم الكافي يُعد أساسيًا للحفاظ على الأداء الذهني والبدني، خصوصًا في الأوقات التي يكون فيها كل ثانية مهمة.

تهدئة الجسد: الخطوة الأولى

تبدأ رحلة الوصول إلى النوم السريع بتهدئة الجسم تدريجيًا من الرأس حتى القدمين هذه العملية تشمل إرخاء العضلات في الجبهة، والعيون، والفك، والتركيز على عمق التنفس واسترخائه، فكأنك تُغني لحنًا هادئًا يُساعدك على الاسترخاء.

إراحة الأكتاف والأطراف

لاحظ أكتافك، هل هما مرتفعتان كأنهما تحملان عبء العالم؟ حان الوقت لتخفضهما بلطف وتسمح لذراعيك وأصابعك بالتمدد إلى جانبك، كما لو كان الاسترخاء يتسلل إليهما برفق.

التنفس العميق والاسترخاء التدريجي

أخذ نفس عميق يُشبه الغوص في بحر من الهدوء، يتبعه تنفس بطيء يشبه العودة الهادئة إلى السطح يجب أن تشعر بالراحة تتنقل ببطء إلى صدرك، بطنك، فخذيك، ركبتيك، وأخيرًا قدميك، فكأنك تُعطي أمرًا لكل جزء من جسمك بالراحة.

تفريغ الذهن: السر الأخير

تخيل أن ذهنك كالسماء الصافية أو كغرفة مظلمة تتوسطها أرجوحة مخملية سوداء اختر أحد هذين المشهدين ليكون ملاذك، وابتعد بذهنك عن كل ما يُمكن أن يُشتت تركيزك ويبعدك عن الاسترخاء التام.

نوم بلا عناء

باتباع هذه التقنية، يُمكن لأي شخص تجربة النوم العميق بسرعة وكفاءة إنها ليست مجرد تقنية، بل هي طريقة لتدريب الجسم والعقل على الانتقال بسلاسة إلى حالة النوم، بالتالي الحصول على راحة مُثمرة تُساعد في الحفاظ على صحة العقل والجسم فلم لا تجربها الليلة وتترك للنوم السريع أن يأخذك في أحضانه؟