منوعات

دفي ولادك في الشتاء بأحلى شوربة...طريقة عمل شوربة العدس بأسهل الطرق بكل سهوله وطعم وفائدة كبيرة


تعتبر شوربة العدس من الأطباق الشعبية التي تحظى بشعبية واسعة في مختلف بلدان العالم العربي، كما تحظى بأهمية كبيرة خصوصا خلال فصل الشتاء، حيث يمنح الدفيء والطاقة، وتتميز هذه الشوربة بتوازنها الغذائي الرائع، حيث تعد مصدرًا غنيًا بالبروتينات، الكربوهيدرات، والألياف الغذائية، مما يجعلها خيارًا صحيًا ولذيذًا، كما تتميز شوربة العدس بسهولة إعدادها وبساطة تكوينها، مما يجعلها وجبة مناسبة لأيام الأسبوع.

طريقة عمل شوربة العدس

 طريقة إعداد شوربة العدس اللذيذة بسيطة وسهلة ويمكن لأي شخص تحضيرها بسهولة في المنزل، وتضيف لمسة من الدفء والطعم الرائع إلى جدول الطعام اليومي حيث أن تحضير شوربة العدس هو عملية سهلة وسريعة، وتقدم هذه الوصفة تجربة لذيذة وغنية بالعناصر الغذائية، إليك مكونات وخطوات تحضيرها:

المكونات:

  •  كوب من العدس الأصفر.
  •  2 كوب من الماء أو المرق.
  •  بصلة متوسطة الحجم مفرومة.
  • 2 فص ثوم مفروم.
  • جزر متوسط الحجم مبشور.
  • ملعقة كبيرة من معجون الطماطم.
  • ملعقة صغيرة من الكمون.
  • ملح وفلفل حسب الرغبة.

طريقة التحضير:

  • يتم غسل العدس ثم يتم وضعه على نار متوسطة في قدر مناسب مع إضافة الماء أو المرق.
  • أضيفي البصل والثوم والجزر ومعجون الطماطم والكمون.
  • غطي القدر واتركيه يغلي لمدة 30 دقيقة، أو حتى ينضج العدس.
  •  ثم أضيفي الملح والفلفل حسب الرغبة، ويتم ضرب الخليط بالهاند بلندر ويتم تقديم الشوربة ساخنة.

تُقدم الشوربة بشكل رائع مع قطع من الخبز، الأرز أو المعكرونة، تعد هذه الوصفة خيارًا صحيًا ولذيذًا لأوقات الطعام الباردة، حيث تجمع بين سهولة التحضير ومتعة النكهة.

أهمية العدس الصحية

العدس هي من الأطعمة الغنية بالفوائد الصحية وتوفر العديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، إليك بعض الأسباب التي تبرز أهمية العدس للصحة:

مصدر ممتاز للبروتين

نظرا لإحتواء العدس على نسبة عالية من البروتين، وهو عنصر أساسي يلعب دوراً هاما في بناء وصيانة الأنسجة والعضلات في الجسم.

غني بالألياف الغذائية

 تحتوي العدس على كميات كبيرة من الألياف الغذائية التي تساعد في تحسين عملية الهضم، وتقليل ارتفاع مستويات السكر في الدم، وتعزيز الشعور بالشبع.

مصدر جيد للحديد

 يحتوي العدس على كميات كبيرة من الحديد، وهو مهم لتكوين الهيموغلوبين في الدم، وبالتالي يساهم في الوقاية من فقر الدم.

مساهمة في تنظيم مستويات السكر

 يعتبر العدس منخفضًا في محتوى السكر ومفيدًا للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، حيث يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم.

غنية بالفيتامينات والمعادن

يحتوي العدس على فيتامينات مثل فيتامين ب، وفيتامين سي، والمعادن مثل الفوسفور والمغنيسيوم، التي تلعب دورًا في دعم صحة العظام والأعصاب.

خيار صحي لإدارة الوزن

 نظرًا لارتفاع محتوى الألياف في العدس، يمكن أن تكون وجبات تضم العدس خيارًا ممتازًا لمن يسعون لإدارة وزنهم، حيث تساعد الألياف في الشعور بالشبع لفترة طويلة.

تحسين وظائف القلب

تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول العدس يمكن أن يساهم في تحسين صحة القلب عبر تقليل مستويات الكوليسترول الضار.