خدمات

الأخضر ركب الصاروخ..تحرك جديد في سعر الدولار في السوق السوداء اليوم شوف وصل كام في تعاملات اليوم؟


سعر الدولار الأمريكي يشهد مواصلة للارتفاع مقابل الجنيه المصري خلال اليوم ، مقارنة بالفترة نفسها من الأسبوع الماضي، وفقًا لتصريحات أحد المراقبين، ومع ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء، وبات الأفراد يبحثون بانتظام عن أحدث تحديثات أسعار العملات لمقارنتها بالأيام السابقة، حيث يزيد الاهتمام بالتوقعات المستقبلية لتحديد الاتجاهات الاقتصادية المحتملة واتخاذ القرارات المناسبة، لفهم العوامل التي قد تؤثر على حركة العملات. 

 سعر الدولار في السوق السوداء اليوم

ارتفع سعر الدولار في السوق السوداء اليوم، حيث سجل 50 جنيه للشراء و 51 جنيه للبيع، ويأتي هذا الإرتفاع بعد سلسلة من الانخفاضات ليعود بسرعة الصاروخ ليرتفع من جديد.

سعر الدولار في البنوك اليوم

زادت الفجوة وفرق السعر بين بيع العملة الأمريكية في البنوك وبين سعرها في السوق الموازية ليصل إلأى 20 جنيها حيث يقترب الأخضر اليوم في البنوك من 31 جنيها، وجاءت الأسعار كالتالي:

سعر الدولار في البنك المركزي

سجل سعر الدولار في البنك المركزي: 30.33 جنيه (الشراء) و 30.96 جنيه (البيع).

سعر الدولار في مصرف أبو ظبي

بلغ سعر الدولار في مصرف أبو ظبي: 30.90 جنيه (الشراء) و30.95 جنيه (البيع).

سعر الدولار في البنك الأهلي

سجل سعر الدولار في البنك الأهلي: 30.75 جنيه (الشراء) و 30.85 جنيه (البيع).

سعر الدولار في بنك مصر

لقد سجل سعر العملة الأمريكية في بنك مصر للشراء نحو 30.75 جنيه بينما بلغ سعر البيع نحو 30.85 جنيه.

سعر الدولار في البنك التجاري

سجل سعر الدولار في البنك التجاري: 30.85 جنيه (الشراء) و 30.95 جنيه (البيع).

سعر الدولار في بنك قطر الوطني

بلغ سعر الدولار في بنك قطر الوطني: 30.85 جنيه (الشراء) و 30.95 جنيه (البيع).

سعر الدولار في البنك العربي الأفريقي

بلغ سعر الدولار في البنك العربي الأفريقي: 30.85 جنيه (الشراء) و30.95 جنيه (البيع).

سعر الدولار في بنك فيصل

سجل الأخضر في بنك فيصل: 30.85 جنيه (الشراء) و 30.95 جنيه (البيع).

سعر الدولار في مصرف المتحدة

سجل سعر الدولار في مصرف المتحدة: 30.85 جنيه (الشراء) و 30.95 جنيه (البيع).

سبب ارتفاع سعر الدولار

تشهد الأسواق المصرية ارتفاعًا ملحوظًا في سعر الدولار في سوق الصرف السوداء، حيث بلغ 51 جنيهًا، وتختلف الأسعار حسب كل منطقة في مصر، ونظرا لتذبذب سعر الدولار فقد زادت اتساع الفجوة بين السعر الرسمي والسوق الموازية، يرى المحللون أن الجنيه المصري قد يستمر في التراجع داخل السوق الموازية، نتيجة التحديات التي يواجهها الاقتصاد المصري وتداولات الأسواق العالمية.

تعكس التقديرات الحالية احتمال ارتفاع سعر الدولار خلال الربع الأول من العام 2024، مما يفرض ضغوطًا إضافية على العملة المحلية، يسهم النقص في العملة الصعبة في هذا الارتفاع، إلى جانب المخاطر المرتبطة بالتطورات الدولية التي تؤثر على الأوضاع الاقتصادية في مصر وغيرها من الأسواق الناشئة.